السبت, 10 ابرايل 2021 03:54 مساءً 0 190 0
السفارة اليمنية بالمغرب تنظم مؤتمراً صحفياً حول تطورات الأوضاع في اليمن
السفارة اليمنية بالمغرب تنظم مؤتمراً صحفياً حول تطورات الأوضاع في اليمن
الرباط - عبدالله الحايطي عقدت السفارة اليمنية في المغرب امس الجمعة مؤتمراً صحفياً حول تطورات الأوضاع في اليمن. وفي المؤتمر الذي حضرته مختلف وسائل الإعلام المغربية، ومراسلي وكالات الأنباء . أكد سعادة السفير عزالدين الاصبحي سفير بلادنا لدى المملكة المغربية على خطورة استمرار ما تقوم به مليشيا الحوثي الانقلابية من استهداف للمدنيين وقصف مخيمات النازحين في مأرب . وقال السفير الاصبحي أن الحكومة اليمنية الشرعية أكدت حرصها على السلام وتعزيز الاستقرار في المنطقة من باب المسؤولية والحرص على استعادة اليمن لوضعه واستقراره، وأن الحكومة اليمنية تُرحب بكل مبادرات السلام وآخرها المبادرة المقدمة من المملكة العربية السعودية . يأتي من هذا المنطلق وحرصاً على ألاّ تتحول اليمن بسبب انقلاب مليشيا الحوثي إلى مختبر لتصدير العنف في المنطقة، حيث تسعى مليشيا الحوثي ومن خلفها إيران إلى تكريس حالة الفوضى وتهديد الأمن الإقليمي والدولي من خلال موقع اليمن ومكانته . وأضاف الاصبحي أن مسار السلام واضح عبر مرجعيات متفق عليها وهي قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 2216 ، والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ، ومخرجات الحوار الوطني الشامل. وما يحتاجه هذا المسار هو ترجمة الدعوات الدولية بتفعيل إرادة دولية تغلب منطق السلام عبر تنفيد قرارات الشرعية الدولية وبما يضمن استقرار اليمن ووحدة أراضيه وليكون صمام أمان للمنطقة كلها . ونوّه الاصبحي إلى خطورة المشروع الإيراني الذي يهدف إلى خلق الفوضى وتصديرها من اليمن إلى مختلف دول المنطقة، حيث تسعى طهران إلى تصدير العنف وخطاب التشظي وتقسيم المجتمع عبر أذرع مسلحة تؤدي في النهاية إلى زعزعة الاستقرار بمختلف هذه الدول. وأشاد السفير الاصبحي بموقف المملكة المغربية من القضية اليمنية، وقال إنه من المواقف الإيجابية الثابتة التي لم تتغير في دعم الشرعية اليمنية ووحدة اليمن واستقراره . وتناول المؤتمر عرضاً موثقا حول الانتهاكات التي قامت بها مليشيا الحوثي في مختلف مناطق اليمن وأبرزها حقول الألغام التي صارت كارثة حقيقية وجريمة ضد الإنسانية وكذلك ملف تجنيد الأطفال والذي عمد على تدمير جيل كامل من الصغار . كما تناول المؤتمر تقارير وبيانات إيضاحية عن حجم الدمار الذي ألحقته مليشيا الحوثي بالبنية الأساسية لليمن وخاصة المنشآت الصحية والتعليمية وتقارير عن السجون والاختطاف الممنهج للسياسيين والكتاب والمدنيين من مختلف المناطق اليمنية . كما تم استعراض أرقام واحصائيات عن جرائم تجنيد الأطفال حسب تقارير المنظمات العالمية في هذا المجال . وشدد السفير الاصبحي على خطورة وضع خزان صافر للوقود حيث ترفض مليشيا الحوثي كل الخطوات التي تقدمت بها الحكومة والأمم المتحدة لمنع كارثة تسرب النفط من هذا الخزان العائم والذي لو حدث سيدمر الحياة البحرية في المنطقة والتي تعتبر من أهم وأجمل بحار العالم وستحدث معه مخاطر كارثية على المستوى الإقليمي والدولي .
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

فايزه عسيري
المدير العام
مديرة النشر ومديرة تحرير عسير

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة