الثلاثاء, 10 نوفمبر 2020 05:21 صباحًا 0 393 0
هادية المجنونة بقلم ريم العنزي
هادية المجنونة بقلم ريم العنزي

  صحيفة صدى الحجاز الالكترونية

 

اسم تردد في طفولتي 
سيدة احمل لها كل الاجلال والتقدير 
كانت تهيم الشوارع بملابسها الرثة وشعرها الذي بالكاد تغطيه بقطعه قماش صغيره تربطها في اعلا راسها تأكل من صدقات المارة وتشرب مما يجود به عليها الكرماء 
والكل يرى انها مجنونة 
ذات نهار حين عودتي من المدرسة كانوا صديقاتي يسخرون منها ويغنون بصوت عالي  هادية المجنونة والبحر هادي 
كانت تارة تنظر الينا بدون ان تحرك ساكن وتارة اخرى تركض خلفنا بحنقة وغيظ 
ذات مرة لم اهرب معهن ووقفت ولا اخفيكم كنت خائفة منها 
ولكن كنت واثقة انني لم اشاركهم الغناء وربما هي رأت ذلك 
عندما وصلت اللي وانا احدق بعيناها وكلي خوف ماذا ياترى هي فاعلة 
ربتت على كتفي وقالت بلهجة عامية

((انتن عاقلة الله يوفقك يابتي وينجيك من ظلم الاوادم  ))

رأيت كلماتها ليست بكلمة مجنونة كما يدعون 
طرالي سؤال لماذا يقولون لك مجنونة ابتسمت ورحلت 
ربما كلماتها لم تكن ذا معنى حينها ولكني لم انساه اردده بين حين وحين 
كبرت ورأيته يتحقق امامي 

كل مااهم ان اقع بمكيدة او ضائقة الا وينجيني الله منها 
ادركت انها انثى خلقت في زمن هؤلاء 
لم تجد من يصغي 
لم تجد من يحتوي 
لااعلم ظروفها ولا كيف عاشت 
كل مااعرفه انها غيرت حياتي 

كانت وحيدة وربما هي اختارت ذلك 
كنت اسأل عنها دائماً والجميع يردد مجنونة 
وحدي كنت على يقين انها ليست مجنونة 
 
بحثت عنها طويلا 
اين هي من عالمنا الان 
امرأة لن انساها ماحييت 
اللهم اجعلني بمثابة الابن الصالح الذي يدعو لوالدية لن اتركها من دعائي 
ادعوا لها انتم ايضاً وادعوا لكل هادية تصادفكم في حياتكم فهناك من عانوا من وجع الحياة الى ان كتب عليهم الجنون 

سيدتي الجميلة هادية 
الى رحمة الله ان كنت قد رحلتِ اللهم ابني لها عندك بيتاً في الجنة يعوضها عما رأت بين البشر 

 

              ريم العنزي

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

علي مسملي
المدير العام
نائب مدير عام النشر ونائب مدير العلاقات العامة بصحف الشبكة ومدير عام التحرير بالمنطقة الجنوبية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة