الخميس, 17 يونيو 2021 02:08 صباحًا 0 112 0
مقص الخُطى ..
مقص الخُطى ..

مقص الخطى ..


بقلم / بشرى الحافظ - كاتبة ومؤلفة


ترسخ في أذهان البعض بأن تقدير المرء لذاته يعد تكبرا وغرورا ..!
ولكن ذلك من حقوق النفس التي يجب أن تمنح لها قبل الآخرين .. دون المساس بهم وبما يقلل من حقوقهم أو ينتقص من قدرهم ..
علينا أن نعقد صداقة معها ونمنحها وقتا خاصا بها .. في حوار يسلط الضوء على الجوانب الجميلة .. ومن ثم اتخاذ أسلوب حياة لها لدعمها بما يساعدها في تطوير مواهبها ومهاراتها بما تبدع فيه .. ومايقوي من عزيمتها ..
ثم بأن ننطلق معها في رحلة نمر بها على جوانبها السلبية لتوجيهها وتصويب أخطاءها بمحاسبتها بلطف إن أخطأت .. وأن لا نكثر اللوم عليها كي لاتُرهق وتُؤرق خوفا من وصول الحال إلى جلد الذات الدائم ..!
فكيف ستشعر الروح بالأمان في صدورنا وهي تُؤلَم من الداخل .. وأين ستجد نبض الحب الذي يحقق لها السلام النفسي في مسارات الحياة ..!
وكيف ستتقدم وتحقق أحلامها وهي تعاني من الهزائم من عثراتها ..!
لندعها تعيش كافة الفصول وتأخذ حقها الكامل بما يعتريها ومايمر بها من ظروف .. ولا ننتقد شعورها بالحزن والألم إن تعرضت لما لا تطيقه في الحياة التي طُبعت على كدر ..!
فلنعط لكل شعور يمر بها وقته الكافي دون أن يسرق من أوقات الواجبات أو يعرقل مسيرة إتمام المسؤوليات .. ومن قبلها الفرائض والعبادات ..!
ولنصنع لها سعادات تليق بها حتى تتجاوز جميع العقبات والصعاب .. لنشكرها ونكافئها إن صنعت معروفا أو أحرزت هدفا .. 
حتى وإن أخفقت لنربت على كتفها ونذكرها بأن الفشل هو أول طريق للنجاح مادمنا نؤمن بما نطمح للوصول إليه ونحاول بذل جهودنا الممكنة ..!
ثم نعزز الثقة بالنفس بحمد الله تعالى وشكره أولا وأخيرا على جميع النعم .. ثم بأن نكون لها سندا في جميع المواقف ..
لنكن مشرقين من داخلنا لتستضيء أرواحنا ونرى جمال الحياة فتورق دروبنا ..
ونكون غيثا أينما حل أروى وأزهر ..!
تأمل : لن تمنحك الحياة مايجعلك تحلق .. اصنع لذاتك جناحين و عانق السحاب ..!

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
مالكة ومدير عام ورئيس التحرير الصحيفة
مالكة ومدير عام الصحيفة أديبة وكاتبة ومنظمة فعاليات

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة