الاربعاء, 24 مارس 2021 00:13 صباحًا 0 153 0
لقاء وحوار مع المؤرخ والأديب (فلاح بن هادي الوتيد الشهراني)
لقاء وحوار مع المؤرخ والأديب (فلاح بن هادي الوتيد الشهراني)

لقاء وحوار مع المؤرخ والأديب (فلاح بن هادي الوتيد الشهراني)

اعداد :الاعلامي والاديب - عيد بن مبروك الثبيتي. 

لقاء وحوار مع المؤرخ والاديب - فلاح بن هادي الوتيد الشهراني ضيفنا الغالي مهتم بالتاريخ باحثاً عن الحقيقة ومقارباً لها , مجتهد في علم جمع مؤروث وأنساب العرب مبدع في السرد التاريخي والقصص وعلوم الآداب بأسلوب مشوق وعفوي يجعل القارئ نهم الى المزيد من التذوق والمتابعة  نبدأ الحوار مع الضيف.... 

* أين ولدت؟

أنا من مواليد عام ١٣٩٠ هجري في بلدة يعرى ناهس التابعة لخميس شهران (خميس مشيط) في أسرة بدوية بسيطة ، حتى أن الوالده جزاها الله عني خير الجزاء تذكر لي أنه أثناء حملها بي وذات يوم وهي عند غنمها جاءها المخاض وولدتني ولم يكن معها الا عين الله ترعاها ومع اني الابن البكر لها ولكن ظروف الزمان وصلف الحياة تجعل الانسان يتكيف معها وهكذا حال الناس في تلك الحقبة ، ثم تقول حفظها الله عدت الظهر بالحلال وأنت على صدري ( فدتك نفسي يا أمي وأعلى الله منزلتك بالجنه ورزقني برك ورضاك).

* حياتك العلمية والعملية ؟ 

في عام١٣٩٠ كان أبي رحمة الله عليه عسكري بدولة قطر حيث كانت الحياة المعيشية أفضل آنذاك فقام بأستخراج شهادة ميلاد لي وتسجيلي بالروضة بمدارس الريان الحكومية والمذهل هو الفارق المعيشي بعد بساطة الحياة والتنقل بالابل والحمير أصبحت أذهب مع والدي بسيارته (فلوكس فاجن) سوداء ، وكانت مدارسنا نموذجية والزي المدرسي مميز . ولكن (الحياة لاتستقيم على حال) مات جدي لأبي رحمه الله ورجعنا الى بيشة واكملت دراستي الابتدائية والمتوسطة بمدارس الفلاح بالحمة  .
بعد الكفاءة المتوسطة التحقت بقوات الامن الخاصة برتبة وكيل رقيب عام ١٤٠٧وكان قائدها آنذاك الليث الابيض اللواء/عبدالله العثمان المطيري رحمة الله عليه وأكملت دراستي الثانوية الليلية ثم التحقت بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة وتخرجت بدرجة البكالوريس دراسات اسلامية عام ١٤١٦ وخلال خدمتي للواجب مريت بعدة محطات أجملها حصولي على وسام شرف العمل بحراسة سيدي  أسد السنة الأمير/نايف بن عبدالعزيز طيب الله ثراه وجمعنا به في جنات النعيم ، تقاعدت هذا العام ١٤٤٢ شهر رجب .

*  كيف بدأت قصتك مع التاريخ وعلم الانساب للقبائل ؟

بدايتي مع التاريخ والانساب من مدارس الرجال فكانت الوسيلة الاعلامية الوحيدة عندنا آنذاك هي المجالس حيث نستمع لكبار السن ونتلقى منهم علوم الدين والانساب والادآب والشعر والقصص وعلوم الديار والامطار والوسوم والسلوم وكان اكثر ما يعجبني منها القصص التاريخية وأحداث من قبلنا وأنساب الرجال وكيف تكونت معظم القبائل كأحلاف على تلاث صور وهي:-
١. (الجرم) بأن يصيب الرجل دماً فيلوذ بقبيلة تحمية وتقوى شوكته بهم ويزيد صفهم .
٢. ( الغرم) بأن يلحق الرجل دية أوغرم أو يبعد من قبيلته قصراً فيدخل على قبيلة أخرى تأويه وتساعده ويصبح فرداً منها عليه ماعليها وله مالها .
٣.(بالموالاة) وهم أصحاب المهن والحرف كالحدادة والخرازه والجز والنسيج والخياطة وغيرها من الحرف ودخولهم في القبائل يزيد الوضع الاقتصادي لهذه القبيلة ويوفر لهم الخدمات الاساسية للحياة .

*  ما الفرق بين المؤرخ والمفكر والكاتب  تعريف هذة
 المسميات ؟

المؤرخ: هو الشخص الذي يبحث ويدرس ويدون عن التاريخ البشري والجغرافي ويهتم بالسرد المنهجي المتتالي والبحث المحايد في الأحداث الماضية وعلاقتها بالحاضر .
المفكر:- هو من يأتي بأراء وافكار عميقه وجديدة  في القضايا العامة.
الكاتب :- هو من يقوم بتأليف وكتابة القصص والمؤلفات والكتب والروايات ويكون لدية موهبة وعلم وثقافة عالية .

*  انت ترى ان الكتابة في التاريخ وعلم الأنساب اثبتت حضورها في المجتمع واصبحت لها قراء ؟

نعم .. علوم الانساب من علوم الدين الشرعية وهي (فرض كفاية) بين الأمة وأعلم الناس بها في عهد رسول الله صلى الله علية وسلم أبوبكر الصديق وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهما ، واليوم هو أمتداد الأمس والعرب تتفاخر بحفظ الانساب ومكارم الاخلاق والقيم والفضيلة بشرط عدم التفاخر والطعن الذي يخرج هذا العلم الى الجادة المحرمه (دعوها فأنها نتنه). وأرى انا لها جمهور ومتذوقين بل ومهتمين كذلك .

*  اخيراً وليس اخراً ماهو طموح ضيفنا فلاح الوتيد الشخصية؟

لم يبقى لي من العمر أكثر من ما راح ولي ثلاث أماني:-
الاولى:- أرجوا رضاء الله عني والعفو عما مضى والتوفيق فيما بقي وان يحسن خاتمي أنه السميع المجيب .
الثانية :- تذكير النشء والشباب بالماضي المشرف للأباء والاجداد بحفظ الدين والقيم ومكارم الاخلاق وأننا أمة أختارها الله لتكون خير أمة نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر وننهج سنة سيد الثقلين محمداً صل الله عليه وسلم .
الثالثة:- المشاركة في اعمال الخير لخدمة الدين والوطن والعلم والمجتمع بما يكون شاهدا لي لاشاهداً علي يوم الدين بالاثراء العلمي وتقوية اللحمة الوطنية والألفة والمحبة بين ابناء هذا البلد الامين .

كلمة أخيرة توجهها لصحيفة صدى الحجاز الالكترونية .

 أتقدم بجزيل الشكر والعرفان للصحيفة الرائده والمميزة  (صحيفة صدى الحجاز الالكترونية بالطائف)  على هذه الزيارة الكريمة لنا بجدة ونسأل الله لها وللقائمين عليها دوام التقدم والازدهار

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
مالكة ومدير عام ورئيس التحرير الصحيفة
مالكة ومدير عام الصحيفة أديبة وكاتبة ومنظمة فعاليات

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة